تحقيقات

ملفّات واستقصاءات وتقارير... صحافة الميدان تروي قصص النساء.

بعد كل سقطةٍ نهوض: عن الرياضة التي صالحت تونسيّات مع الإعاقة...

منذ 25 عاماً، وفي ذلك الريف التابع لمحافظة صفاقس في الجنوب التونسي، تبدّلت بشكلٍ مفاجئ حياة هنية العايدي. لكن هنية لم تستسلم، بل اختارت الرياضة رغم صعوبة السير. فكيف استطاعت ذلك، هي وفضيلة وسميّة؟

التونسيات يدفعن ضريبة ارتفاع أسعار الفوط الصحية... والدولة تحصد الجبايات

بالنسبة إلى الكثير من التونسيات، لم تعد الدورة الشهرية مجرد موعد رويتيني عادي، بل باتت مناسبة تراكم إرهاقاً جسدياً ونفسياً ومالياً. أمّا الدولة، فغائبة عن دعمها للمنتجات النسائية، ما يجعلها مقصّرةً في جملةٍ من واجباتها اتجاه التونسيات، رغم حجم النزيف...

فلسطين: بالنطف "المحرّرة"... يصبح المستحيل ممكناً

تساؤلات كثيرة راودت كل فلسطيني/ة استمع إلى خبر النطف المهرّبة في بدايات القصة وكان تصديق ما حدث أشبه بالمعجزة... إلى أن رأى الشعب الفلسطيني وجه طفل النطف المحرّرة الأول، "مهنّد"، واستمع إلى تفاصيل مجريات العملية التي شجّعت المزيد من الأسرى على أن يحذوا حذوَ الأسير عمّار وطريقة الحمل التي، بالطبع، لم ترُق للمحتل... المزيد في هذا التحقيق الذي يتضمن مقابلة مع آمنة، الأم التي أنجبت بنطفة محرّرة.

ضحايا التصيّد الإلكتروني في تونس: مجتمع يدين وقانون يجّرم ولا يحمي

بقلم مبروكة خذير، صحافية تونسية- نُشر التحقيق أوّلاً على موقع "شريكة ولكن" واجهت فتيات ولاية قابس شخصية تحاول ابتزازهن داخل غرفهن الضيقة، ثم تنشر على الفضاء الأزرق صورهن وتبتز بها شبان المنطقة ورجالها، من أقرباء الضحايا والناجيات من الفتيات. صور وفيديوات جنسية مركّبة لفتيات بوجهٍ مكشوف وعاريات، اعتاد مجتمعهن المحيط أن لا يرى إلا ملامح وجوههن. فهنّ محجبات، يعشن وسط مدينةٍ معظم فتياتها من عائلاتٍ محافظة، يلبسن الحجاب، ويغطّين أجسادهن. سقطت تلك الصورة الخارجية، لتنكشف شبكة، رأسها المدبّر موجود في فرنسا، وامتدادها في تونس. مجموعة من الذباب الإلكتروني تتفنّن إذاً في استدراج الفتيات إلى علاقاتٍ غرامية افتراضية، سريعاً ما تتحوّل إلى كابوس. ولكلّ واحدةٍ منهن طريقة لابتزازها واستدراجها إلى شباك العنف الرقمي....

بحجّة تلبية حاجاتهم الجسدية… رجال هجروا زوجاتهم يوم أصبن بالسرطان

يمكن فقط تخيّل ما قد تشعر به مريضة السرطان حين يهجرها زوجها أو يستبدلها بأخرى، كأنها مجرّد شيء غير نافع، من دون أن يأبه لمرد ذلك على حالتها النفسية والصحية... نروي في هذا التحقيق بعض القصص التي صادفناها.

"تجربة ما بتمناها لعدوي"... سجون لبنان مساحة أخرى لتعذيب النساء

تقاطعت شهادات هذا التحقيق لتصل إلى نتائج مريعة بالفعل، تبدأ بأن الكثير من جرائم النساء هي مجرد نتائج للعنف العام في القوانين والمجتمعات التي تُمارس ضدهن وتنتهي بمزيد من التعذيب لناحية نقص الخدمات وتأخر المحاكمات وتأجيل أبسط حقوق النساء إلى أجل غير مسمّى، وكأنها مجرد قضية أخرى غير مهمّة...

"حبيبي"... قصة إنجاب فلسطينية من خلف الزجاج

في السنوات الأخيرة، تزايدت شعبية التلقيح الاصطناعي بين زوجات الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية. وفي ظل منع أي تماس فيزيائي بين الأزواج وعدم إمكانية التحادث إلا عبر الزجاج والهاتف، لجأت النساء الراغبات في الحمل إلى استخدام سائل الزوج المنوي الذي يتم إدخاله بشكل سري في أنابيب اختبار مُرتجلة، وذلك حفاظاً على حقوقهن وحقوق أزواجهن الإنجابية. يروي المصوّر الايطالي أنطونيو فاتشيلونغو تلك القصة العظيمة في مشروع "حبيبي" الذي حصل على جائزة صورة العام للصحافة العالمية لعام 2021، بالإضافة إلى جوائز أخرى.

حقّ السوريات في الإرث: غائب في الأرياف و"نصف مُطبّق" في المدن

في قرى سوريا الزراعية، لا تُعطى النساء حقوقهن في الإرث إطلاقاً لدى معظم الطوائف وغالبيتها من المسيحية والعلوية والدرزية، بينما يُلاحظ أن المنتمين إلى الطائفة السنية يتقيّدون إلى حد ما بتعاليم الشريعة فيوزّعون الإرث بحسبها، باستثناء الأراضي الزراعية التي يدفعون النساء إلى التنازل عنها. في المدن، يتحسّن توزيع الحصص قليلاً، وقد يُعزى الأمر إلى كون الأملاك العقارية لا ترتبط على المستوى المعنوي باسم العائلة كإرث الأرض الزراعية التي تمتدّ من جيلٍ إلى جيل...

تكاثر عمليات التجميل: أزمة ثقة أم مواكبة موضة؟

يدفعن مبالغ طائلة رغم الأزمة الاقتصادية لإجراء عمليّة. يولين أهميةً كبرى لتعديل المظهر في بلدٍ أجهدته الحرب وما زال يعيش في ظل تهديدات وانقسامات حادة... فما الذي يدفعهنّ إلى الاستثمار المكلف في عمليات التجميل رغم كل شيء؟

Page 1 of 6 1 2 6

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist